الثلاثاء، 18 أغسطس، 2009

أين أنا ؟

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..

يجب على الإنسان أن يقيس نفسه في مراحل الحياة المختفلة وفي حالاتها .. وأن يتابع ما بدأ به من تعلم مهارات وإكتساب خبرات و علاقات

للأسف أفقد ويفقد كثير من الناس هذه المهارة في قياس قدرات الذات ... فيجب على الفرد أن يعرف من أين أتى وإلى أين يذهب و كم تبقى له للوصول إلى مبتغاه وهدفه

التخطيط : هو التي يتم فيه تعريف المشروع ووضع العناصر الأساسية له، كرقمه، الوصف، والمسئول عنه. كما يحدد فيها مدى المشروع

ينقص كثير من من يملكون القدرة على الإنجاز والبروز فهو لا يعلم ماذا فعل و ماذا سيفعل .... فما "أقعده" إلا إنشغاله بصغائر الأمور الكثيرة و عدم تركيزه على الأمور المهمة القليلة ... فضاع جهده في بناء مجموعة تتناقش في كتاب مثلاً على إختيار الكتاب .. أو التعريف بأصحاب المجموعة

يجب أن يكون لدى كل إنسان طموح رؤية و تخطيط لها وتطبيق هذا التخطيط على أرض الواقع .

موضوع مر على بالي مرور بسيط لفقداني لبعض جوانبه

وشكراً

الاثنين، 3 أغسطس، 2009

روعة بلادنا في الصيف !!

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

في الأسبوع الثاني قبل نهاية الدراسة تقدمت إلى أحد البرامج التي ترعى مجموعة من اليافعين في رحلة إلى أحد الدول الناهضة أو الرائدة ... وفي الأسبوع الثاني بعد نهاية الدراسة ألغيت حجزي معهم مع العلم بقبولي في البرنامج كمشرف ... كان سبب هذا التأخير في الإلغاء هو تأخر درجات الفصل الثاني التي - عندما أُعلنت - لم تسمح لي بالسفر خارج الرياض

أصابني اليأس والإحباط ... وإنتابتني موجة من الحزن ممزوجاً بالغضب ... حزناًً على عدم تمكني من الإلتحاق بالرحلة وغضب على الجامعة المباركة جامعة الملك سعود في تأخرهم لإعلان الدرجات - في أصلاً شي يجي بوقته بها الجامعة ؟؟ - بعد تخطي هذه "الحالة" بدأت ألاحظ أشياء رائع تحدث معي :)

كثرة لقاء الأصحاب ... لأنها عطلة
كثرة البرامج الجانبية أو التطوعية أيضاً لأنها عطلة
كثرة إلتقاء بأناس جدد على درجة كبيرة من الاخلاق و ذلك خلال إلتحاقي ببعض هذه البرامج التي لم تكن متاحة في حال خروجي لتلك الرحلة
العيش "عزوبياً" في بيتنا بعد سفر أهلي مما أدى إلى إعتمادي نسبياً على نفسي في إدارة أمور البيت مما أضاف لي تجربة مفيدة إلى الآن...
قلة إزدحام الشوارع وسرعة الوصول إلى الجامعة صباحاً بالخصوص و سرعة الوصول إلى أي وجهة في الرياض عامةً
تجربة مهارات جديدة والإنضمام إلى "شبه دورات" مع بعض الأشخاص مثل التصوير , التدرب في أحد النوادي , الزيادة من القراءة وغيرها

أريد أن أقول ترى الرياض فللللة في الصيف :) وليس لأني لم أسافر مع الرحلة أو مع أهلي لأني والحمدلله جربت الاثنان من قبل ولكن للميزات التي قلتها لكم والتي ستُفقد في حالة خروجك من الرياض أو في حالة وجودك خلال فترة الدراسة

أخيراً أريد التذكير بأنه الله سبحانه وتعالى لا يخلق شراً محض ... أي لكل حدث وحالة فوائد ... ولكن السؤال كيف تستفيد من أخطائك وتجاربك ؟؟

دمتم بخير