السبت، 20 يونيو، 2009

ذكريات ...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

مع بدايتنا للإختبارات والمذاكرة لها وحتى في نصها تطلع الهوايات وحب الإستكشاف والإستطلاع والتعرف على الماضي وتذكر الذكريات ... يعني بالعربي كل شي يصير إلا الدراسة ... طبعا هاذي رسالة معروفة وقد استرسل بها كثير من الأصحاب من قبلي ...أنا أبقول لكم اليوم عن ايش لقيت ....

صور قديمة : من عهد قارون .
أشرطة كاميرا فيديو : من أيام الطفولة الحلوة .
قصص قديييييييييييمة : مورثة جيل عن جيل . ( فأنا قمت وعطيتها اخواتي الصغار :) ) >> فالح
وأخيراً شيء رائع والله : أفلام كرتون قديم حلو .... ماكنت مكمله في الأيام الخوالي ... والرغبة بتكملته الآن تعصر قلبي ... مع إني أعرف نهاية قصته

الشاهد منه إنه هالأفلام كرتون في رسايل إلى الأطفال قد الهبل .... ومؤثر على الأطفال بشكل ما كنت أتصوره .... بل في كثير من الأحيان يشكل بعض مبدائهم وقيمهم إذا كان الأهل بعيدين عنهم . فمثلا هذه القصة تؤكد معنى الصداقة والإخاء و التعاون و المحبة بين الأصحاب ومثل هذه القيم .

فلو إستثمر هذا المجال وهو مجال أفلام الأطفال في توصيل الرسالة الهادفة والمفيدة .. فمالمطلوب إلا حبكة بسيطة تدهش الأطفال ... وهو طريق جيد فكما في مثالنا نجد أن بطل القصة دائما يؤكد وبطريقة مباشرة والتي تصل إلى حد السخف عند الكبار " سننجز الأعمال بالصداقة " و" سنبقى أصدقاء " و " الصداقة هي اهم شي بالنسبة لي " و حتى في المواقف التي لا تصلح فيها هذه العبارات تجده يقول " سآكل التفاح لأصبح قويا و أستطيع إنجاز حلمي وحلم أصدقائي " والعجيب في الموضوع أن الأطفال يستجيبون إليه وبقوة كبيرة بينما ينظر الكبار ويقول ماهذا السخف في الطرح ؟؟

إنما يفضل الكبار الأساليب الملتوية للوصول إلى الطفل مع الأسف .... إن كنت صريحا مع الطفل كبر صادقاً !!!

وإن كنت عطوفا كبر محباً !!!

وإن كنت باسماً كبر فرحاً !!!

فهذه الأمور والطرق لا أظنها تخفى على ذوي العقول ... قارن خيارات الطفل الذي ينتمي إلى عائلة فظة و شديدة زيادة عن الحد :

١- الذهاب مع العائلة ... التي ستمسح بي البلاط كلاماً إن لم يكن حرفياً.
٢- التوجه إلى التلفاز و إلى مايبثه من ود وحب .

أرى الجواب واضح ... ماعلينا الا المعاملة بالحسنى و التأكد من سلامة أي مصدر أو مكان يؤخذ منه الأطفال فهمهم ووعيهم ... وأرى من أهمها الآن التلفاز كما الصديق والمدرسة

سلسلة خواطر ليس بالضروري أن تراها مترابطة :)

وشكراً

الأحد، 14 يونيو، 2009

منظر حضاري ...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ...

معليش على القطعة بس ما كان في أي أفكار أو ما كان فيه وقت ...

اليوم أول ما طلعت من باب بيتنا والا أشوف سيارتين ـ بيك أب - جايات في الشارع وحده عادية وعليها علامة ( بلدية الرياض ) والثانية محمله المكينة اللي تطلع غاز مبيد للحشرات ..

طبعاً أنا انصدمت !! أول مرة يمرون ( هالأشكال ) من عندنا بما إنه حنا في داعوس من دواعيس شرق الرياض ... وأصلا شرق الرياض مافيها ذيك الخدمات مثل شمال الرياض مثلاً زي ما يقول واحد من أصحابي ( الجهة الباليه ) >> طبعا ما أوافقه ... إنما نحن الجهة الناهضة ... وخاصة مع "خريص" بين ثنايا أحيائنا

وقف صاحب السيارة الأول ونزل وصور الدخان مع السيارة ... شكله بينزل الخبر بالجريدة ... " تم تنقية وتنظيف الرياض من جميع فيروساتها وحشراتها وغبادتها أجمعين !! "

على العموم حسيت كذا مع المنظر هذا إنه حصل تطورنا وتقدم جيد في أحد النواحي .... تقدمنا خطوة ووالله بعدها انفتحت نفسي وروقت :) ... صح إني رجعت للباب ركض ومغطي فمي بالثوب بس يعني ... روقان داخلي :)

هذه ظاهرة أتمنى إنها تستمر وتكون الظواهر الأخرى زيها في البلد .... أبحاول ألاحظ كم مرة يمرون وهل بيجون بشكل دوري والا كلما طلع خبر بالجريدة ؟؟

تمسون على خير

الاثنين، 8 يونيو، 2009

رحلة إلى المطار ..


السلام عليكم ..

دق علي ولد عمي الساعة ١١ ونص " قاعد تدرس ؟ " .. " لا " ... " تقدر توديني المطار أجيب سيارة أبوي ؟؟ " ... " طيب " ... " أنا برى بعد خمس دقايق "

مسكنا الدائري الشرقي ... نستمع إلى فنان المربع البغدادي "فاضل رشيد" للفوال - للمطعم بعد ما أروح قطعيه - مرتي كسرت القوري علما أن المربع البغدادي فن بدون أي أدوات موسيقية ... وصلنا إلى المطار بدينا اول مرحلة :

دخلنا المواقف ... قعدنا ندور على السيارة ... " تم إكتشاف مناطق جديدة بالمواقف أول مرة أشوفها " .. ولد عمي يقول لي نجي هنا يوم من الأيام عنا فول نفطر :) .... المكان غريب الصراحة حسيت إني دخلت عالم ثاني ... الصدى عالي مرررررة ... دورنا بأربعة مناطق "zones "ما لقينا السيارة ... نزلنا الطابق الأول وقعدنا نلف ربع ساعة بالسيارة إلى أن لقيناها أخيراً ... وعندها بدأت المرحلة الثانية :

شغل ولد عمي السيارة وأسمعه يقول أفااااااا .... الله يهديه أبوي .... قلت له شفيك ؟ ... السيارة ما فيها بنزين ... فوق والا تحت الـE ... قال بواجد !!! ... طبعا أقرب محطة أعرفها عند الفهد كروان ... قلت وشلون ألحين فيه محطة قريبة تعرفها ؟؟ ... قال فيه واحد قبل بوابة المطار .... وبعد النقاشات يمدي ما يمدي يوصل ما يوصل معك فلوس والا ما معك إنطلقنا بحمدالله ... تم الوصول بسلام وحنا على أعصابنا وصلنا المحطة و هناك بدأت المرحلة الثالثة :

وولد عمي يعبي البنزين جا عامل المحطة وقال " سيارة جديدة ها ! " وقاله له ولد عمي " قل ماشاء الله " ... "ماشاء الله " .... حركنا من المحطة أنا مشيت قبله وكنت أنتظره عند مخرج وأشوف سيارة جاية بكبس واحد بس " يعني لمبة " والا هو ولد عمي !!! ... أشرت له قلت شفيه كبسك ؟؟ .. قال وشو ؟؟ قلت ما يشتغل ... وقفنا على جمب وقعدنا نطقطق ونعدل بالكبس عشر دقايق ... إلى درجة أنه ولد عمي قال أرجع له ؟؟؟ ... ومرة من المرات طفاها وشغلها واشتغلت .... واسمع ولد عمي داخل السيارة أووووف أشوى الحمدلله .... مواقف عجيبة !!!

انتهى اليوم وما رجعت إلا متأخر بسبب التأخير الشديد غير المتوقع...

وشكراً

الجمعة، 5 يونيو، 2009

القومية العربية ...

السلام عليكم ....

مع كثرة مشاهدتنا لوسائل الإعلام والقنوات الإخبارية ... واطلاعنا على الجرائد والصحف اليومية ... لا ينتهي يوم أو تخلو جريدة من ... " القومية العربية " أو " الأمة العربية " أو " تخلف العرب " .... ما بال من يكتب أو ينشر هذه الأخبار ؟؟؟؟؟

نحن مسلمووووووون قبل أن نكون عرباً ... فوالله ما جاء الإسلام بتقديم العربي على غيره ولا جاء بمدح المغرب العربي على المشرق العربي أو العكس ... إنما جاء ديناً ومنهجاً لكل الأمم والشعوب ... و تساوي أتباعه من حيث الأجناس والألوان والأعراق

فمشاكلنا وهمومنا ومآسينا قبل أن تكون عربية هي إسلامية ... فبدل من قول " لإحياء الأمة العربية والإسلامية " أو " ونحن العرب " يجب القول " لإحياء الأمة الإسلامية " و " ونحن المسلمون " .... أليس المؤمنون من قال عنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ( كالجسد الواحد ) ؟ ... وما الذي فرق بلال الحبشي عن عمرو بن هشام ؟؟؟ أليس هو الإسلام ؟؟

فمن بعد تجربتنا نحن العرب للقبلية والعصبية و الثأر وغيره قبل الرسول صلى الله عليه وسلم ... وقبيل الدولة الأمويية في الأندلس ... وفي زمن ضعف العثمانيين ... ألا نعتبر ؟؟ ألا نرى الواقع كالشمس في وضح النهار ؟؟؟

فصدق والله عمر بن الخطاب ( إذا لم تخني الذاكرة ) : " نحن قوم أعزنا الله بالإسلام ... فإن إبتغينا العزة بغيره أذلنا الله "

وبعد كل هذه الإثباتات الدينية والتاريخية يأتي البعض و يمجد و يردد العرب وفعل العرب و صنع العرب والعروبة ...

- شيء يقهر -

وشكراً