الجمعة، 12 أبريل، 2013

Agora .. الإيمان الإنساني


Agora- the human faith

هو فلم تحكي أحداثه الفترة الزمنية التابعة للسماح للنصارى بالبقاء وعدم إضطهادهم من قِبل الإمبراطورية الرومانية، عندما تم تدمير مكتبة الإسكندرية

لمن لم يشاهد الفلم ويريد أن يفعل، لا تقرأ هذه التدرينة ففيها معلومات قد تفسد عليك الفلم

يبيّن الفلم -بالنسبة لي- إختلاف أشكال التدين (تطبيق الدين) من أكثرها سماحة إلى أكثرها تعصبًا إلى أكثرها مأسسة، كل ذلك بطريقة رمزية رائعة تبقي لك تسلسل القصة بدون إغراق تفصيلي

-هابيشا : ابنة رئيس الفلاسفة المسؤول عن مكتبة الإسكندرية، هي شاكة في كل شيء ومتسائلة عنه
"You don't question your faith, i must!"
-باحثة عن حقيقة الأمور
"I believe in philosophy (here in the meaning of explaining the universe)"
وذاك بمحاولة فهم الظواهر كما هي ومن النظرة الأولى الواعية بإنحيازاتها
-"I should look at the world from new eyes"
-"Try to understand things as it is"
الرافضة للوصاية والمقاربة للاستقلالية
-""Its a matter of time before i  become christian?!""
تصل إلى السؤال الأكبر والمفضي لروح الإيمان الحقيقي
-"what is all this? What does it mean?"

ديفوس: عبد لهابيشا ثم تحرر بعد تدمير المكتبة لتأثره بالديانة النصارية الجديدة، كان يحضر دروسها،هو المؤمن (لأسباب غير خالصة) الشاك في السائد المتجاهل لشكّه-
-asking while participating with christians "ammonius, did you really walk on fire?"
-"jesus christ forgave the jews when he walked on the cross, why shouldn't we ?"
المؤمن كردة فعل
-when he killed who brutally killed the christian women
-when he took the whipping instead of his fellow slave who was really christian
المسلّم لإيمانه أحيانًا مع علمه بصحة غير ذاك
-"hey davus, is the earth flat our round?".. "Only god knows"he answers
والمتّبع لعقله أخيرًا ثم عاد لمحاولة انقاذ هابيشيا
-when he killed his"savior" because he  became sure that what he is doing is wrong (that's when ammonius hit orestes (davus former "brother") with a stone"

أمونيوس : الراهب المبشّر المسيحي المتعصب المهلوس لمخاطبة الرب له

-"does god really speak to you?" asks davus, and ammonius answers "yes, all the time! ammonius this, ammonius that, ammonius there ... Today he was speaking so fast, i asked him to slow down!"

المكوّن لحالة من الإيمان الجمعي
-"God is with us!" Yelling at the raid of alexandrian library
-"kneel!" Yelling at orestes when he was resisting cyril's context of explaining the scripture
-Preforming crazy moves of joy when reaching the library
المقصي لغيره ابتداءً بالوثنيين فاليهود ثم اللادينيين

ساينيسيوس : أحد تلامذة هابيشا، هو المؤمن الكامل، الفاصل بين إيمانه وعلمه
-"it was only the word of god" when was talking about cyril 
chosen presented scripture
-"what would i pay to listen to you again!" Informing hypatia
-"our teacher opposing the one thing that she thought us" when referring that good = christian and because hypatia is a good human being, she's as much christian as him and orestes

أوريستيس: أحد طلاب هابيشيا، ومن تزوجها وأصبح واليًا، هو المصدق للنفعية المادية كأساس،
-"why do care about the stars?" Asking hypatia
المهتم بحالة الشعب عمليًا
-cont'^ "don't you see the killing? The poverty? The sorrow?"
المعرِّف للحقيقة على انها سائد وناجع
-"Botlious model is not perfect, but works !"
-"I am a christian!" Yelling in explanation while refusing to accept what he thinks as the real meaning of the scripture
-finally accepting christianity because he needs christian's support to fight cyril

سايريل : القائد الديني للمؤسسة الدينية الكنسيّة المعتاد على انصياع الناس له
-"kneel!" telling orestes as a sign of acceptance of his own understanding after presenting part of scripture
الباني للقداسة على مفاهيم من إختراعه
-his speech in a reply to the jews attack, where he formed the understanding of jews from christian point of view

الجموع الغاضبة: 
السلوك الدوغمائي الغير عقلي
- In all the major killing scenes
الغير مقدرة للعلم
-when destroying the library
-when the calling hypatia a witch and a whore